(1926)العلاقات الفرنسية-التركية والدعاية التركية بحلب

img

صورة التقرير السياسي السري الصادر عن القيادة العليا لجيش المشرق ببيروت في 15 أيار/ مايو من العام 1926 والموجه إلى وزارة الدفاع الفرنسية بشأن العلاقات الفرنسية-التركية، والدعاية التركية بحلب التي كان يبثها باقر أفندي جلبي شيخ الطريقة المولوية، والقيود التي فرضتها سلطات الانتداب الفرنسي على حرية تنقل المتمتعين بالجنسية التركية أو مكتسبيها ممن آثروا الإقامة في سوريا ومزاولتهم أنشطتهم بها، وذلك إثر زوال الدولة العثمانية وقيام الجمهورية التركية بقيادة مصطفى كمال في العام 1923

ويعرض التقرير للقاء مسؤولي القيادة العليا لجيش المشرق في بيروت بمحمد علي بك الملاح موفداً من والده مرعي باشا الملاح حاكم دولة حلب العام الأسبق لإطلاعهم على مضمون الزيارة التي قام بها القنصل التركي الجديد بحلب إلى والده مرعي باشا الملاح وتباحثه معه في هذا الشأن، وطلبه إلى مرعي باشا الملاح نقل احتجاج حكومة أنقرة على هذه السياسة التي تنتهجها سلطات الانتداب الفرنسي تجاه الرعايا الأتراك المقيمين في سوريا، ومن ذلك توقيف سلطات الانتداب الفرنسي لأحد الرعايا المكتسبين للجنسية التركية المدعو لطفي الزيات في اعزاز، والتماسهم توسط الملاح لدى سلطات الانتداب لإطلاق سراحه

“توثيق عمرو عبد الإله مرعي الملاح”

Share this:

Comments

Author : R Z

R Z

جميع المقالات والمواد الواردة في هذا الموقع محمية حقوق النشر والطبع لذلك يمنع نسخها او استخدامها الا بعد ذكر مصدرها ونسبها للموقع

RELATED POSTS

Leave A Reply